الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1316 - 04 ذو الحجة1439 هـ - الموافق 16آب2018م
قبسات من حياة الإمام أبي جعفر محمد الباقر عليه السلام

كلمة الإمام الخامنئي في لقائه القائمين على شؤون الحجبعض التوصيات في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر(6)التبليغ هو المهمة الأساس لعلماء الدين مراقباتإيّاك وسوء الظّنمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » شعراء أدب الطف » القرن الحادي عشر
محمد بن نفيع الحلي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

جاء في أعيان الشيعة: ذكره الشيخ خضر بن محمد بن علي الرازي الهول دودي خازن المشهد الشريف الغروي في كتابه التوضيح الانور بالحجج الواردة لدفع شبه الاعور. وهو كتاب مخطوط رأينا منه نسخة في كرمانشاه في طريقنا لزيارة المشهد الشريف الرضوي في المحرم 1353 وهو رد على رجل واسطي أعور في رسالة سماها العارضة في الرد على الرافضة قال فيها: اني لما عزمت على زيارة الأربعين سنة 83 ووصلت إلى المدرسة الزينية مجمع العلماء والفضلاء بالحلة السيفية الفيحاء معدن الأتقياء والصلحاء اراني أعزّ الاخوان عليّ وأمهم في المودة والاخلاص لديّ وهو المستغني عن اطناب الألقاب بفضله المتين محمد بن محمد بن نفيع عضد الملة والدين أدام الله اشراق شمس وجوده وأغناه وايانا عمن سوءه بجوده رسالة مشحونة بأنواع الشبه لواسطي أعور اعمى القلب ينكر فضائل آل الرسول ويبطلها بالتغيير والقلب الى آخر ما ذكره.

ثم قال في اثناء الكتاب: قال الاعور: ولأنهم (أي الشيعة) تجري عليهم أحكامنا وتحت أيدينا وسلطاننا خصوصاً في مشهد علي رضي الله عنه وفي الحلة الذين هما تحت الرفض. ثم قال: قلت ما هي الاحكام الجارية على أهل البلدين الذين ذكرهما ثم ذكر عدة أحكام مستنكرة جارية بغيرنا الى ان قال: وقد نظم هذا الجواب وأوضحه بما هو عين الصواب أخونا العالم الورع التقي عضد الدين محمد بن نفيع الذكي الألمعي نتيجة العلماء المجتهدين لا زال في نعم المولى ونافعاً للمؤمنين بقوله مخاطباً له: وهنا ذكر قصيدة جاء في مطلعها: "ألا أيها الجاهل الاحقر" ثم ذكر غيرها من الشعر ومما ذكره قوله:
 

فـي آية النجوى تصدق حيدر ولـه السوابق قبل كل شحيح
لـما تـصدق راكعاً في خاتم اثـنـى عـليه الله بـالتلويح
قل للذي وضع الحديث بجهله  لـيس الـذي لـفّقته بصحيح
لـو أن قوماً أحسنوا وتصدقوا لا لـلرياء لـشرفوا بـمديح
الله فـضّل حـيدراً ورسـوله بالناس والتخصيص بالترجيح
صلى عليه الله ما صلى الورى بـالحمد والاخلاص والتسبيح


وللشيخ الفاضل محمد بن نفيع رحمه الله ، رواها الشيخ فخر الدين الطريحي في(المنتخب)
 

عجباً لقلب فيكم لا يفجعُ ولأنفس في رزئكم لا تجزع


وفي آخرها


طـوبى لأرض حـلّ في أكنافها جسد الحسين وطاب ذاك الموضع
قد قدست أرض الطفوف وبوركت لـما اغتدى لك في ثراها مضجع
لـكـتربة فـيها الـشفاء وقـبة فـيها الـدعاء إلى المهيمن يرفع
هـم سـادة الـدنيا ويـوم معادنا فـي الـحشر منهم شافع ومشفع
ولـسوف يـدرك ثـارهم مهديهم وانــا لـيوم ظـهوره أتـوقع
ان لـم أكـن أدركت نصرة جده فـبـنصره فـيما بـقي أتـطمّع
يـا بـن الإمام العسكري ومن له صـيد الـملوك إذا تمثّل تخضع
يـا سـيدي ظهر الفساد وأظلمت سـبل الـرشاد فهل لنورك مطلع
وجـرت علينا في الزمان ملاحم لـم نـدر فـي تدبيرها ما نصنع
لــم يـبق إلا عـالم مـتصنع أو جـاهـل مـتنسك أو مـبدع
يـا عـترة الهادي النبي ومَن هُم عـزي وكـنزي والرجا والمفزع
والـيتكم وبـرأت مـن أعدائكم وأنــا بـغير ولاكـم لا أقـنع
ونـظمت فـي علياكم من مقول درراً لـها وشي القريض يرصع
عـلماً بـأن مـديحكم لـي نافع ومـديح قـوم غـيركم لا يـنفع
وأنــا بـكم مـتنسك وبـحكم مـتـمسك وبـجـدكم مـستشفع
لـم أهـوَ ديـناً أصله من غيركم حـسبي افـتخاري أنـني أتشيّع
وإلـى نـفيع نـسبتي ومـحمد اسـمي فـكم لـي منكرٌ ومضيع
صـلى الإلـه عـليكم ما احييت فـكرٌ وأو قـضت العيون الهجع
أبـغي الشفاعة في معادي يوم لا مـال هـناك ولا بـنون تـنفع
بـكم أومـل نـجح سعيي دائماً وإلــى الإلـه بـحبكم أتـذرع


وأورد له أيضاً

 

زعـمتك تـطفي نـور آل محمد وانـوارهم فـي شرقها والمغارب
وهيهات قد شاعت وذاعت صفاتهم وسارت بها الركبان في كل جانب
عـلي أمـير الـمؤمنين حـقيقة هـو الاسد المقدام معطي الرغائب
وأولاده الـغر الميامين في الورى هـم مفزع المضطر عند النوائب
هـم العروة الوثقى لمستمسك بها هـم الآيـة الكبرى كبار المناقب
هـم السادة الأعلون في كل رتبة هم بلغوا في المجد أعلى المراتب
فـمن رام ان يرقى سماء صفاتهم لـيسترق الـنجوى رمي بالثواقب
عـليهم سـلام الله مـا ذرّ شارق وأمـطر قطر من ركام السحائب
وبـان بيان الزور من قول أعمه وأعور محجوب عن الصدق كاذب
بـتبيان نـجم الدين خضر وكشفه قـناع المعاني عن خدود الكواعب
أتـى بـكتاب احـكمت بـيتاته فأصغى لها سمع القضاة الرواتب
وآيـاته جـاءت تـلقف ما حوى كـتاب الاعادي من ظنون كواذب
فـلا زال نجم الحق في لوح نفسه يـضيء ويعلو نجمه في الكواكب
ولا بـرح القرطاس يحكي مراده بـألسنة الاقـلام مـن كل كاتب


وأورد له أيضاً في يوم براءة

هو الفارس الكرار في كل موطن وبـاعُ الأعادي عن علاه قصير
أبـو حـسن كـشّاف كل ملمة أخـو المصطفى ردءٌ له ووزير
رسـول رسول الله قاريء وحيه يـنادي به والمشركون حضور
فـأبلغهم جـهراً رسـالة ربـه قـويٌ أمـين مـا اعتراه فتور
وصـي رسول الله وارث علمه سـفير لـه فـي أمـره وظهير
فـقام يـنادي لا يـحجنّ مشرك وسـيف الهدى في راحتيه شهير
عـليه سـلام الله مـا ذرّ شارق ولاحـت لـنا عند الكمال بدور


وقال العبد الصالح محمد بن نفيع على الله عنه ، رواها الشيخ عبد الوهاب الطريحي في (منتخبه) المخطوط بخطه سنة 1076:
 

ضـرام بـقلبي والـحشا يـتوقد وحـزني عـلى مرّ الزمان مجدد
وجـسمي نـحيل والجفون قريحة وعـيني من طول البكا ليس ترقد
لـقتل شـهيد بـالطفوف وجـده نـبيّ الـهدى خـير الأنام محمد
قتيل بكاه الطير والوحش في الفضا فـحـزني عـليه دائـماً يـتجدد

وهي 60 بيتاً.

أقول ورأيت في مجموعة حسينية بمكتبة الإمام الحكيم العامة بالنجف الأشرف ـ قسم المخطوطات ـ رقم 292 جملة من شعر الشيخ محمد بن نفيع وعبّر عنه بـ: الشيخ العالم شمس الدين محمد بن نفيع ، وأورد له قصيدة أورها:
 

أيا شهر عاشوراء أبهرت مقلتي  وأورثتني حزناً إلى يوم حفرتي


ولما لم نعثر على تاريخ وفاته ورأينا الشيخ الطريحي ـ وهو كما تعلم في القرن الحادي عشر ـ قد أثبت شعره ، ذكرناه هنا.

 ادب الطف ـ الجزء الخامس154_ 15


 1- عن الاعيان للسيد الامين ج 45 ص 344.

09-03-2011 | 03-18 د | 1034 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net