الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1278 - 04 ربيع الأول 1439هـ - الموافق 23 تشرين الثاني 2017 م
الشّهادة والإمامة

كلمة سماحة الإمام الخامنئي لدى لقاء العاملين على إقامة مؤتمر تكريم السيّد مصطفى الخمينيمسؤولية أئمّة الجمع الصّعبة والمهمّةخصائص المبلّغ (7)مراقباترضى الله عزّ وجلّمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

زاد المناسبات

المناسبة: ولادة الإمام الباقر عليه السلام_ 1 رجب
الموضوع: الإمام الباقر عليه السلام أصالة الفكر الإسلامي

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

التاريخ: 1 رجب سنة 57 هـ

ولد الإمام الخامس من أئمّة أهل البيت عليهم السلام محمّد بن علي الباقر عليه السلام في المدينة المنوّرة وقد عاش عليه السلام في مرحلة حسَّاسة من تاريخ الإسلام لا سيَّما على المستوى الفكريّ، إذ تغلغل في الساحة الفكريّة الكثير من الأحاديث الموضوعة والأفكار المبتدعة من قِبل اليهود، وتسرَّبت إلى الثقافة الإسلاميّة أفكار منحرفة قَدِمت من أمم غابرة افتتح المسلمون بلادها هدفت إلى طمس معالم الفكر الإسلامي الذي دافع عنه الإمام محمّد الباقر عليه السلام بعلمه اللدني الذي أخبر عنه جدّه النبي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم حين قال لجابر بن عبد الله الأنصاري: "يوشك أن تبقى حتى تلقى ولداً لي من الحسين عليه السلام يقال له محمّد يبقر علم النبيين بقراً، فإذا لقيته فأقرئه مني السلام"1.

وتمثَّلت جهود الإمام الباقر عليه السلام في أمور منها:

التأكيد على المصادر الأصيلة للفكر الإسلامي:

فمن كلام له عليه السلام لبعض أصحابه: "شرِّقا أو غرِّبا فلا تجدان علماً صحيحاً إلاّ شيئاً خرج من عندنا"2.

تربية الكوادر على الأسس الإسلاميّة الأصيلة:

وقد وُفِّق الإمام عليه السلام لتربية وتنشئة مجموعة من العلماء الكبار الذين كان لهم دور كبير في حفظ تراث الإسلام الأصيل، منهم:

1 - زرارة بن أعين الذي قال عنه الإمام الصادق عليه السلام:
"لولا زرارة لظننت أنّ أحاديث أبي ستذهب"3.
2 - ومحمد بن مسلم الثقفي الذي ورد أنّه سأل من الإمام الباقر عليه السلام ثلاثين ألف مسألة.
3 - وأبان بن تغلب الذي قال له الإمام الباقر عليه السلام: "اجلس في مسجد المدينة وافتِ الناس فإنّي أحب أن يُرى في شيعتي مثلك"4.

نشر الفكر الإسلامي الأصيل
فقد عمل الإمام عليه السلام بشكل واسع على نشر هذا الفكر حتى قال أحدهم وهو يتحدّث عن الإمام عليه السلام: "رأيت رجلاً بمكّة أصيلاً في الملتزم بين الباب والحجر على صعدة من الأرض... فلما انثال عليه الناس يستفتونه عن المعضلات، يستفتحونه أبواب المشكلات، فلم يرم (يبرح) حتى أفتاهم في ألف مسألة ثمّ نهض يريد رحله ومناد ينادي بصوت صهل: ألاّ إنّ هذا النور الأبلج".. وآخرون يقولون من هذا ؟ فقيل: "محمّد بن علي، الباقر عالم العلم والناطق على الفهم.."5.

وعن نشر الإمام الباقر عليه السلام للفكر الإسلامي يقول الشيخ المفيد رحمه الله: "لم يظهر عن أحد من ولد الحسن عليه السلام والحسين عليه السلام من علم الدين، وآثار السُنَّة، وعلم القرآن والسيرة، وفنون الآداب ما ظهر عن أبي جعفر الباقر عليه السلام".

رسالته بعد الشهادة
وأصرَّ الإمام عليه السلام على نشر الفكر الإسلامي في حركة سياسية بارزة وردت في رواية معتبرة تفيد أنّ الإمام الباقر عليه السلام أوصى بالبكاء عليه بعد شهادته في "منى" لمدّة عشر سنوات ووضع 800 درهم من ماله لإنجاز هذه الوصيَّة.

وتحديد الإمام عليه السلام البكاء عليه في "منى" إنّما هو لخصوصيّة فيها، فهي تعتبر المحطّة الأهمّ من ناحية استقرار وضع الحجّاج فيها حيث يمكثون هناك من دون مناسك خاصّة كغيرها. وقد علّق الإمام الخامنئي دام ظله على الرواية السابقة بقوله: "كلّ شخص يعلم أنّ هذا المكان هو الأنسب لإيصال أيّ نداء إلى العالم، وخاصّة في تلك الأيام حيث تنعدم وسائل الإعلام كالراديو والتلفزيون والجرائد وغيرها من الرسائل الأخرى، فعندما يبكي جماعة على آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فمن المؤكّد أن يسأل الجميع عن سبب البكاء، فلا أحد "عادة" يبكي على ميّت عادي وبعد مرور سنين طويلة، إذن فهل ظلم؟! أو قتل؟! ومن الذي ظلمه؟! ولماذا ظلم؟! تطرح أسئلة كثيرة من هذا القبيل، إذن فهذه حركة جهاديّة دقيقة ومخطّط له".ولم يكن نشاط الإمام الباقر عليه السلام المتنامي خافياً عن أعين السلطة الأمويّة الجائرة التي أقدمت بحقدها الدفين على اغتيال الإمام عليه السلام عن طريق السُمّ، فاستشهد عليه السلام بتأثير السُمّ وانتقل إلى جوار الله تعالى في 7 ذو الحجّة عام 114 هـ.
* زاد المناسبات - المركز الإسلامي للتبليغ، ط1: كانون الثاني 2009م - 1430هـ، نشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية، ص: 85-89.


1- العلامة المجلسي – بحار الانوار- ج 46 – مكتبة اهل البيت عليهم السلام – ص 296
2- الشيخ الطوسي – اختيار معرفة الرجال – ج 2 – مكتبة اهل البيت عليهم السلام – ص 469
3- السيد البروجردي – جامع أحاديث الشيعة- ج 1 – مكتبة اهل البيت عليهم السلام – ص236
4-السيد البروجردي – جامع أحاديث الشيعة- ج 1 – مكتبة اهل البيت عليهم السلام – ص225
5- العلامة المجلسي – بحار الانوار – ج 46 – مكتبة اهل البيت عليهم السلام - 259



 

13-03-2010 | 15-14 د | 2205 قراءة

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net