الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1531 02 ربيع الأول 1444 هـ - الموافق 29 أيلول 2022م

هجرة أولياء الله في سنن التاريخ

براءتانِ لمَن يذكرُ اللهَ عزَّ وجلَّكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظله) في لقاء جمع من الرعيل الأوّل لقادة ومجاهدي الدفاع المقدّسالإمام الخمينيّ يحذو حذو النبيّ (صلّى الله عليه وآله)مراقبات

العدد 1530 25 صفر 1444 هـ - الموافق 22 أيلول 2022م

معالم من نور

إمامُ مَنِ اتقّىكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في ختام المراسم لعزاء الأربعين الحسينيّنعمة الدعاءمراقبات

 
 

 

التصنيفات
مجالس الثرثرة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

                                                                  بسم الله الرحمن الرحيم

إن من الأمراض المتفشية في المجتمعات الثرثرة وكثرة الكلام بطائل وبلا طائل؛ وهذا مرض تساعد عليه مجموعة عادات مواكبة له كأمثال السهرات المرفقة بتدخين النرجيلة (الأركيلة).

حيث لا يكاد مجلس يسلم في مكان عام أو خاص من هتك أستار وكشف أسرار أضف إلى الاختلاط بين الرجال والنساء المرافق غالباً بالنظر المحرم والمزاح الخارج عن حدود اللياقات الإسلامية خصوصاً بين غير المحارم ولا شك أن من أهم ما يحصل في مثل هذه المجالس هو الوقوع في أعراض الناس والنيل من سمعتهم ولا أقل من الحط من قدرهم والذي يكون عادة مصداقاً لإشاعة الفاحشة وقد روي عن الإمام الصادق: "من قال في مؤمن ما رأت عيناه وسمعت أذناه فهو من الذين قال فيهم الله: الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا..."

ولذا فإن من أولى الأولويات هو مواجهة هذه الحالة التي تكاد تفتك بمجتمعنا ومناعته الأخلاقية والسياسية والأمنية... وإلا فإن اللامبالاة أمام هذه الظاهرة بالمعنى العلمي للظاهرة تعني الاستسلام أمامها وإزالة العقبات من طريقها لتصل إلى كل بيت ولتنال من كل عرض ومقام وشرف وخلق وقيمة...
وحينها نندم... ولات ساعة مندم.

 

26-09-2012 | 06-12 د | 1342 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net