الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
مراقباتتدبّر القرآنخيرُ الخِصال

العدد 1518 30 ذو القعدة 1443 هـ - الموافق 30 حزيران2022م

الزواج سهل يسير، لا تعسّروه

سُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات
خواطر معبرة من حياة الإمام القائد (8)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

الحياة البسيطة

من وظيفتي أن أحدِّث الشعب المسلم والثوري في إيران بهذا الأمر الهامّ حيث أنني على علم بوضع منزل آية الله الخامنئي. ففي منزل الإمام القائد لا يوجد أكثر من نوع طعام واحدٍ على المائدة. وعائلته تعيش في منزل فيه موكيت فقط. في يوم من الأيام ذهبت إلى منزلهم فوجدتهم قد فرشوا سجادة قديمة مندرسة خشنة ـ الظاهر أنها ضمن جهاز زوجته ـ فَنَهَضْتُ ولجأتُ إلى الموكيت.

حجة الإسلام والمسلمين السيد أحمد الخميني

يتصرف ببساطة ومن دون تصنُّع مع عوائل الشهداء

في يوم من الأيام جاءني عدد من الأشخاص وقالوا: جهِّز نفسك يا سيد حيث سيأتي إليك ضيف عزيز! سألتهم: من هو الذي سيزورني؟ سمعت الجواب: الإمام القائد. عندما دخل القائد المنزل، أصابتني الحيرة من شدة الشوق. أخذني بين أحضانه وقبَّل جبهتي وقبلتُ يده. دخل القائد الغرفة وجلس على الأرض. وبدأ يسأل عن أحوالنا وعن مشاكلنا. ثم قال: "ائتوني بصور شهدائكم". أتينا بالصور له. قبَّلَ كافة الصور ووضعهم مقابله وقال: "لولا هؤلاء الشهداء لما كنا نحن موجودون. إن كل ما عندنا هو من هؤلاء الشهداء".جلس معنا حوالي النصف ساعة وعندما أراد المغادرة التفت إليَّ وقال: "اسمح لنا بالمغادرة".قلت له: سيدي، إذننا ملك أيديكم. عند ذلك انتبهت إلى أننا لم نقم بالضيافة! لقد تفاجئنا بزيارته إلى درجة أننا نسينا الضيافة. اعتذرت منه، إلاّ أنه واجهني بابتسامة وقال: "هل في ذلك إشكال؟.

السيد مجيد شجاعي بور (والد ثلاثة شهداء)

05-09-2014 | 17-18 د | 1320 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net