الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
مراقباتالتواصل مع الشباب

العدد 1541 13 جمادى الأولى 1444 هـ - الموافق 08 كانون الأول2022م

إنّها سيّدةُ نساءِ العالمين

مظلوميّةُ الزهراءِ (عليها السلام)كلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظله) في لقاء جمع من التعبويّين بمناسبة يوم التعبئةسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدان
من نحن

 
 

 

التصنيفات
لا تكُن جليساً لكلِّ مفتون
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

من الله تعالى إلى نبيِّه المسيح عيسى ابن مريم عليهما السلام - لا تكُن جليساً لكلِّ مفتون

من الوصايا العظيمة التي توقّف أمام معانيها الحكماء والعرفاء، ما نُقل عن الأئمّة المعصومين عليهم السلام، وما أوصى به اللهُ تعالى نبيّه المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام. وهذه الوصيّة التي يرويها الشيخ الكليني في كتاب (الكافي)، تُعدّ من أعظم التوجيهات التربوية والروحية والمعنوية التي تفيض بأنوارها على سائر البشرية.

عن عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِيه، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَسْبَاطٍ، عَنْهُمْ عليهم السلام، قَالَ (الصادق عليه السلام:( في مَا وَعَظَ اللهُ عَزَّ وجَلَّ بِه عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ:

* يَا عِيسَى، أَنَا رَبُّكَ ورَبُّ آبَائِكَ، اسْمِي وَاحِدٌ وأَنَا الأَحَدُ الْمُتَفَرِّدُ بِخَلْقِ كُلِّ شَيْءٍ، وكُلُّ شَيْءٍ مِنْ صُنْعِي، وكُلٌّ إِلَيَّ رَاجِعُونَ.

* يَا عِيسَى، أَنْتَ الْمَسِيحُ بِأَمْرِي، وأَنْتَ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي، وأَنْتَ تُحْيِي الْمَوْتَى بِكَلَامِي، فَكُنْ إِلَيَّ رَاغِباً ومِنِّي رَاهِباً، ولَنْ تَجِدَ مِنِّي مَلْجَأً إِلَّا إِلَيَّ.

* يَا عِيسَى، أُوصِيكَ وَصِيَّةَ الْمُتَحَنِّنِ عَلَيْكَ بِالرَّحْمَةِ حَتَّى (حِيْنَ) حَقَّتْ لَكَ مِنِّي الْوَلَايَةُ بِتَحَرِّيكَ مِنِّي الْمَسَرَّةَ؛ فَبُورِكْتَ كَبِيراً وبُورِكْتَ صَغِيراً حَيْثُ مَا كُنْتَ، أَشْهَدُ أَنَّكَ عَبْدِي (وَ)ابْنُ أَمَتِي، أَنْزِلْنِي مِنْ نَفْسِكَ كَهَمِّكَ، واجْعَلْ ذِكْرِي لِمَعَادِكَ، وتَقَرَّبْ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ، وتَوَكَّلْ عَلَيَّ أَكْفِكَ، ولَا تَوَكَّلْ عَلَى غَيْرِي فَأَخْذُلَكَ.

* يَا عِيسَى، اصْبِرْ عَلَى الْبَلَاءِ، وارْضَ بِالْقَضَاءِ، وكُنْ كَمَسَرَّتِي فِيكَ؛ فَإِنَّ مَسَرَّتِي أَنْ أُطَاعَ فَلَا أُعْصَى.

* يَا عِيسَى، أَحْيِ ذِكْرِي بِلِسَانِكَ، ولْيَكُنْ وُدِّي فِي قَلْبِكَ.

* يَا عِيسَى، تَيَقَّظْ فِي سَاعَاتِ الْغَفْلَةِ، واحْكُمْ لِي بـِلَطِيفِ الْحِكْمَةِ.

* يَا عِيسَى، كُنْ رَاغِباً رَاهِباً، وأَمِتْ قَلْبَكَ بِالْخَشْيَةِ.

* يَا عِيسَى، رَاعِ اللَّيْلَ لِتَحَرِّي مَسَرَّتِي، وأَظْمِئْ نَهَارَكَ لِيَوْمِ حَاجَتِكَ عِنْدِي.

* يَا عِيسَى، نَافِسْ فِي الْخَيْرِ جُهْدَكَ، تُعْرَفْ بِالْخَيْرِ حَيْثُمَا تَوَجَّهْتَ.

* يَا عِيسَى، احْكُمْ فِي عِبَادِي بِنُصْحِي، وقُمْ فِيهِمْ بِعَدْلِي؛ فَقَدْ أَنْزَلْتُ عَلَيْكَ شِفَاءً لِمَا فِي الصُّدُورِ مِنْ مَرَضِ الشَّيْطَانِ.

* يَا عِيسَى، لَا تَكُنْ جَلِيساً لِكُلِّ مَفْتُونٍ.

* يَا عِيسَى، حَقّاً أَقُولُ: مَا آمَنَتْ بِي خَلِيقَةٌ إِلَّا خَشَعَتْ لِي، ولَا خَشَعَتْ لِي إِلَّا رَجَتْ ثَوَابِي، فَأَشْهَدُ أَنَّهَا آمِنَةٌ مِنْ عِقَابِي مَا لَمْ تُبَدِّلْ أَوْ تُغَيِّرْ سُنَّتِي.

* يَا عِيسَى ابْنَ الْبِكْرِ الْبَتُولِ، ابْكِ عَلَى نَفْسِكَ بُكَاءَ مَنْ وَدَّعَ الأَهْلَ، وقَلَى الدُّنْيَا، وتَرَكَهَا لأَهْلِهَا، وصَارَتْ رَغْبَتُه فِيمَا عِنْدَ إِلَهِه.

* يَا عِيسَى، كُنْ مَعَ ذَلِكَ تُلِينُ الْكَلَامَ وتُفْشِي السَّلَامَ، يَقْظَانَ إِذَا نَامَتْ عُيُونُ الأَبْرَارِ، حَذَراً (حَذَّارَاً) لِلْمَعَادِ والزَّلَازِلِ الشِّدَادِ وأَهْوَالِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، حَيْثُ لَا يَنْفَعُ أَهْلٌ ولَا وَلَدٌ ولَا مَالٌ.

* يَا عِيسَى، اكْحُل عَيْنَكَ بِمِيلِ الْحُزْنِ إِذَا ضَحِكَ الْبَطَّالُونَ.

* يَا عِيسَى، كُنْ خَاشِعاً صَابِراً، فَطُوبَى لَكَ إِنْ نَالَكَ مَا وُعِدَ الصَّابِرُونَ.

* يَا عِيسَى، رُحْ مِنَ الدُّنْيَا يَوْماً فَيَوْماً، وذُقْ لِمَا قَدْ ذَهَبَ طَعْمُه، فَحَقّاً أَقُولُ: مَا أَنْتَ إِلَّا بِسَاعَتِكَ ويَوْمِكَ؛ فَرُحْ مِنَ الدُّنْيَا بِبُلْغَةٍ (بِالبُلغَة)، ولْيَكْفِكَ الْخَشِنُ الْجَشِبُ، فَقَدْ رَأَيْتَ إِلَى مَا تَصِيرُ، ومَكْتُوبٌ مَا أَخَذْتَ، وكَيْفَ أَتْلَفْتَ.

* يَا عِيسَى، إِنَّكَ مَسْؤُولٌ؛ فَارْحَمِ الضَّعِيفَ كَرَحْمَتِي إِيَّاكَ، ولَا تَقْهَرِ الْيَتِيمَ.

* يَا عِيسَى، ابْكِ عَلَى نَفْسِكَ فِي الْخَلَوَاتِ، وانْقُلْ قَدَمَيْكَ إِلَى مَوَاقِيتِ الصَّلَوَاتِ، وأَسْمِعْنِي لَذَاذَةَ نُطْقِكَ بِذِكْرِي؛ فَإِنَّ صَنِيعِي إِلَيْكَ حَسَنٌ.

* يَا عِيسَى، كَمْ مِنْ أُمَّةٍ قَدْ أَهْلَكْتُهَا بِسَالِفِ ذُنُوبٍ قَدْ عَصَمْتُكَ مِنْهَا.

* يَا عِيسَى، ارْفَقْ بِالضَّعِيف،ِ وارْفَعْ طَرْفَكَ الْكَلِيلَ إِلَى السَّمَاءِ، وادْعُنِي فَإِنِّي مِنْكَ قَرِيبٌ، ولَا تَدْعُنِي إِلَّا مُتَضَرِّعاً إِلَيَّ وهَمُّكَ هَمّاً وَاحِداً، فَإِنَّكَ مَتَى تَدْعُنِي كَذَلِكَ أُجِبْكَ.

* يَا عِيسَى، إِنِّي لَمْ أَرْضَ بِالدُّنْيَا ثَوَاباً لِمَنْ كَانَ قَبْلَكَ، ولَا عِقَاباً لِمَنِ انْتَقَمْتُ مِنْه.

* يَا عِيسَى، إِنَّكَ تَفْنَى وأَنَا أَبْقَى، ومِنِّي رِزْقُكَ، وعِنْدِي مِيقَاتُ أَجَلِكَ، وإِلَيَّ إِيَابُكَ، وعَلَيَّ حِسَابُكَ؛ فَسَلْنِي ولَا تَسْأَلْ غَيْرِي، فَيَحْسُنَ مِنْكَ الدُّعَاءُ ومِنِّي الإِجَابَةُ.

* يَا عِيسَى، مَا أَكْثَرَ الْبَشَرَ وأَقَلَّ عَدَدَ مَنْ صَبَرَ، الأَشْجَارُ كَثِيرَةٌ وطَيِّبُهَا قَلِيلٌ، فَلَا يَغُرَّنَّكَ حُسْنُ شَجَرَةٍ حَتَّى تَذُوقَ ثَمَرَهَا.

* يَا عِيسَى، لَا يَغُرَّنَّكَ الْمُتَمَرِّدُ عَلَيَّ بِالْعِصْيَانِ؛ يَأْكُلُ رِزْقِي ويَعْبُدُ غَيْرِي، ثُمَّ يَدْعُونِي عِنْدَ الْكَرْبِ فَأُجِيبُه، ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى مَا كَانَ عَلَيْه؛ فَعَلَيَّ يَتَمَرَّدُ أَمْ بِسَخَطِي (لِسَخَطِي) يَتَعَرَّضُ، فَبِي حَلَفْتُ لآَخُذَنَّه أَخْذَةً لَيْسَ لَه مِنْهَا مَنْجًى ولَا دُونِي مَلْجَأٌ، أَيْنَ يَهْرُبُ مِنْ سَمَائِي وأَرْضِي؟!!

* يَا عِيسَى، قُلْ لِظَلَمَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَدْعُونِي والسُّحْتُ تَحْتَ أَحْضَانِكُمْ، والأَصْنَامُ فِي بُيُوتِكُمْ؛ فَإِنِّي آلَيْتُ أَنْ أُجِيبَ مَنْ دَعَانِي، وأَنْ أَجْعَلَ إِجَابَتِي إِيَّاهُمْ لَعْناً عَلَيْهِمْ حَتَّى يَتَفَرَّقُوا.

* يَا عِيسَى، كَمْ أُطِيلُ (أُجْمِلُ) النَّظَرَ وأُحْسِنُ الطَّلَبَ والْقَوْمُ فِي غَفْلَةٍ لَا يَرْجِعُونَ، تَخْرُجُ الْكَلِمَةُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ لَا تَعِيهَا قُلُوبُهُمْ، يَتَعَرَّضُونَ لِمَقْتِي، ويَتَحَبَّبُونَ بِقُرْبِي إِلَى الْمُؤْمِنِينَ.

* يَا عِيسَى، لِيَكُنْ لِسَانُكَ فِي السِّرِّ والْعَلَانِيَةِ وَاحِداً، وكَذَلِكَ فَلْيَكُنْ قَلْبُكَ وبَصَرُكَ، واطْوِ قَلْبَكَ ولِسَانَكَ عَنِ الْمَحَارِمِ، وكُفَّ بَصَرَكَ عَمَّا لَا خَيْرَ فِيه؛ فَكَمْ مِنْ نَاظِرٍ نَظْرَةً قَدْ زَرَعَتْ فِي قَلْبِه شَهْوَةً، ووَرَدَتْ بِه مَوَارِدَ حِيَاضِ الْهَلَكَةِ.

* يَا عِيسَى، كُنْ رَحِيماً مُتَرَحِّماً وكُنْ كَمَا تَشَاءُ أَنْ يَكُونَ الْعِبَادُ لَكَ، وأَكْثِرْ ذِكْرَكَ الْمَوْتَ ومُفَارَقَةَ الأَهْلِينَ، ولَا تَلْهُ فَإِنَّ اللَّهْوَ يُفْسِدُ صَاحِبَه، ولَا تَغْفُلْ فَإِنَّ الْغَافِلَ مِنِّي بَعِيدٌ، واذْكُرْنِي بِالصَّالِحَاتِ حَتَّى أَذْكُرَكَ.

* يَا عِيسَى، تُبْ إِلَيَّ بَعْدَ الذَّنْبِ، وذَكِّرْ بِيَ الأَوَّابِينَ، وآمِنْ بِي وتَقَرَّبْ بِي إِلَى الْمُؤْمِنِينَ، ومُرْهُمْ يَدْعُونِي مَعَكَ. وإِيَّاكَ ودَعْوَةَ الْمَظْلُومِ؛ فَإِنِّي آلَيْتُ عَلَى نَفْسِي أَنْ أَفْتَحَ لَهَا بَاباً مِنَ السَّمَاءِ بِالْقَبُولِ، وأَنْ أُجِيبَه ولَوْ بَعْدَ حِينٍ.

* يَا عِيسَى، اعْلَمْ أَنَّ صَاحِبَ السَّوْءِ يُعْدِي، وقَرِينَ السَّوْءِ يُرْدِي، واعْلَمْ مَنْ تُقَارِنُ، واخْتَرْ لِنَفْسِكَ إِخْوَاناً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ».

13-10-2016 | 15-28 د | 1108 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net