الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1512 17 شوال 1443 هـ - الموافق 19 أيار 2022م

التواصل مع الآخر

ومِنّا أسدُ اللهكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقاء الأساتذة والمعلِّمينالمُجاهَدة الدائمةمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدان

 
 

 

التصنيفات
مضايف زوار كربلاء
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



تنتشر المضايف في العراق عندما نخرج من المدن في وسط الطرق والقرى الواقعة على المفترقات حيث تمتد المضايف بين كل فرسخ او بين فرسخين. ويأتي اصحاب هذه المضايف ليقفوا في طريق الزوار والمسافرين ويدعوهم للمضيف ولا يدعونهم يتحركون من اماكنهم مالم يتناولوا وجبة طعام من غذاء او عشاء. وكان كل شيخ من شيوخ قبائل العرب يقيم مضيفا له صغيرا او كبيرا بحسب قدرته واستطاعته، يقول أحد الاشخاص: كان لعمي مضيف في العشار والبصرة وكان يحتفظ في المضيف بمائة طغار من الرز بحسب المتداول عندهم لإطعام الزوار، واذا لم يتيسر لديه في بعض السنين سوى ثمانين طغارا مثلا فقد كان يقترض عشرين طغارا اخرى لتتم المائة لديه. فلو كانت تتم مساعدة الفقراء بهذا النحو في جميع بلاد المسلمين فهل كانت دعاية الشيوعيين في الدفاع عن طبقة الفقراء والعمال ستجد لها مجالا مفتوحا في الدول الاسلامية وبلاد المسلمين؟ انهم يريدون السيطرة على اموال الاغنياء بحجة نصرة الطبقة الفقيرة وقد حدث هذا وسيطروا بالفعل على اموالهم.


في مدرسة اية الله الشيخ بهجت المقدس

 

05-12-2016 | 14-48 د | 1104 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net