الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1455 02 شهر رمضان 1442 هـ - الموافق 15 نيسان 2021م

سِمة العفو في شهر الله

مراقباتشهر رمضان قاعة الضيافة الإلهيّةالوَرَع أفضَلُ الأَعمَالسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
تأثير العلماء في جميع طبقات المجتمع
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



لو لم يكن للعلماء وجود، لكان من الممكن أن تدخل طبقة من الشعب الساحةَ، وتصمّم فئة من المجتمع على الثورة، ولكنّ قمع فئة ما وترويضها ليس أمراً صعباً. أمّا الشيء الذي لا يمكن القضاء عليه، ولا يمكن سدّ طريق النصر عليه، فهو عامّة الشعب. وإذا أرادت طبقات المجتمع كلّها أن تتواجد في مكان ما، فيجب أن يكون العلماء هناك، وإذا تواجد علماء الدين في مكان ما، فمعنى هذا أنّ جميع طبقات الشعب والأكثريّة الساحقة للشعب ستتواجد هناك، وهذه هي طبيعة بلدنا. وهو أمر قد ثبت خلال قرون طويلة؛ فما هي علّة هذا؟ إنّ العلّة هي وضع العلماء.

(من كلام للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 22 شعبان 1413ه)

02-07-2020 | 01-42 د | 289 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net