الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1434 – 03 ربيع الثاني 1442 هـ - الموافق 19 تشرين الثاني 2020م

الخشوع في الصلاة

التبليغ في ظلّ حاكميّة الإسلاممراقبات قِوامُ الدِّينِ والدُّنْياسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
تجنّب استخدام مصطلحات الثقافة الغربيّة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق


إنّ عالمَ اليوم يتطلّب وجودَ الإسلام الحقيقيّ، ولا بدّ لنا من استخدام المصطلحات الإسلاميّة نفسها في سبيل تبيين أحكام الإسلام للناس، وأن لا تستخدم مصطلحات الثقافة الغربيّة التي لا تعبّر عن المفاهيم الإسلاميّة على نحو دقيق. وهذا ليس نابعاً من نظرة متعصّبة، فنحن لا نريد التعامل مع الثقافة الغربيّة تعاملاً يشوبه التعصّب؛ إنّما نؤمن بتلاقح الثقافات، ونرى أنّ بإمكان الثقافات الاستفادة من بعضها. وقد استفدنا نحن من شتّى التجارب، حتّى أنّ الإسلامَ في صدره الأوّل اقتبس من ثقافة الروم ومن الثقافة الفارسيّة، ونحن أيضاً نستفيد اليوم من الثقافات الأخرى.

إنّ ما أُحذِّر منه هو التقهقر والاندحار أمام الثقافة الغربيّة، وأنا أحول دون ذلك، وأُنذِر بخطره. ولا شكّ في أنّكم جميعاً تدركون هذا المعنى، وعلى معرفة به، وليس جديداً عليكم.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 28 محرّم 1419ه)

11-11-2020 | 19-33 د | 147 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net