الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1455 02 شهر رمضان 1442 هـ - الموافق 15 نيسان 2021م

سِمة العفو في شهر الله

مراقباتشهر رمضان قاعة الضيافة الإلهيّةالوَرَع أفضَلُ الأَعمَالسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



أيّها السادة، إنّ جميعَكم أو أغلبَكم تشغلون وظائفَ دينيّة؛ فإمّا عالم، أو إمام جماعة، أو مدرِّس، أو واعظ، أو مبلِّغ للدين، ولا شأن لكم في إدارة شؤون البلاد، لكن في الوقت نفسه أنتم علماء، وتحت المجهر الدقيق والنظرة المتشائمة والنفس الخبيثة للعدوّ؛ فيجب على العلماء أن يراقبوا تصرّفاتِهم بشدّة، في الأقوال والأعمال، في السلوك الفرديّ والأسريّ، في أبنائهم وأقربائهم، بما في وسعِهم ﴿لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهاَ﴾، فمن الممكن أن ينتسبَ شخصٌ آخر بقرابة، ويمكنه السيطرة عليه ومراقبته، بل يخلق له مشاكل كثيرة، فيجب علينا الأخذ بقول الباري -جلَّت قدرتُه- عندما يخاطب المؤمنين على لسان نبيّه (صلّى الله عليه وآله): ﴿قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً﴾، ويجب أن يكون جلّ تبليغكم في مجال خضوع القلوب للباري -تعالى- والتسليم له...

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 24 شعبان 1414هـ)

27-01-2021 | 23-35 د | 245 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net