الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1449 20 رجب 1442 هـ - الموافق 04آذار 2021م

لا تأخذِ البريءَ بجريرةِ الجاني

كلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقاء مع أعضاء مجلس خبراء القيادة بابُكَ مَفْتُوحٌ لِلرَّاِغِبينَمراقباتالذين يبلِّغون رسالاتِ اللهسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدان

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
بلِّغوا الإسلامَ الخالصَ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



فالحقيقة الخالصة، والإسلام الخالص الذي كان سماحة الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرّه)  يركّز عليه إلى هذا الحدّ، هو من أجل أن نبلِّغ هذا الزاد، الذي يغذّي الأفكار والعقول والقلوب، إلى الناس خالصاً نقيّاً لا تشوبه شائبة ولا يمازجه غشّ، وبعيداً عن الزوائد والنواقص التي أحدثتها فيه الأيدي الخائفة الأثيمة أو الغافلة الجاهلة. وهذه هي أكبر أمانة إلهيّة في أعناقنا ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهاَ﴾[1]. إنّ أكبر وأنفس وأغلى وأثمن أمانة وضعها الباري -تعالى- في رقابنا هي المعارف والحقائق الإلهيّة. وعلينا أن نتناولها خالصة نقيّة وأقرب ما تكون للواقع وإبلاغها إلى المخاطَبين.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 24 شعبان 1419هـ)


[1] سورة النساء، الآية 58.

04-02-2021 | 02-44 د | 161 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net