الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1455 02 شهر رمضان 1442 هـ - الموافق 15 نيسان 2021م

سِمة العفو في شهر الله

مراقباتشهر رمضان قاعة الضيافة الإلهيّةالوَرَع أفضَلُ الأَعمَالسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الذين يبلِّغون رسالاتِ الله
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



أنتم مثقّفو العالم الإسلاميّ وعلماء الدين في العالم الإسلاميّ، ويوجد عددٌ منكم هنا -بحمد الله-ضيوف أسبوع الوحدة، وقد حضر هنا عددٌ كبير من شخصيّات العالم الإسلاميّ. يوجد بينكم مثقّفون وأصحابُ فكرٍ نيّرٍ وعلماءُ دين. لاحظوا أيَّ ساحة واسعة للعمل الصالح أمامكم اليوم! كم تستطيعون إنجاز أعمالٍ صالحة؛ فلتكتبوا ولتنشروا ولتدافعوا عن الحقّ، وتصدّوا، ولا تخافوا العدوّ ﴿الَّذينَ يبَلِّغونَ رِسالٰتِ اللهِ وَيخشَونَه وَلا يخشَونَ أحَدًا اِلَّا اللهَ وَكفى بِاللهِ حَسيباً﴾[1]. الحساب على الله، فالله هو الذي سوف يحاسب ويمنحكم الأجر. وأقولها لكم: إنّ العالمَ الإسلاميَّ -بفضلٍ من الله- سوف يشهد يوماً ما، ولن يكون ذلك اليوم بعيداً جدّاً، تحقّقَ هذه الآمال والمطامح بكاملها، بحولِ الله وقوّته.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 15/11/2019م)


[1] سورة الأحزاب، الآية 39.

04-03-2021 | 11-38 د | 162 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net