الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1478 16 صفر 1443 هـ - الموافق 23 أيلول 2021م

زيارة الأربعين

كلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقاء أبطال ألعاب طوكيو 2020 الأولمبيّة والبارالمبيّةالحُسين مَعْقِلِ المُؤْمِنِينَالخوف من قوّة العدوّمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدان

 
 

 

التصنيفات
تنبّه! فقد وافتكم الأشهر الحرم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



يقول المرحوم الحاج ميرزا جواد آقا ملكي (رضوان الله -تعالى- عليه): إنّ شهرَ ذي القعدة هو شهر التوبة وشهر الرجوع والإنابة إلى الله، وشهر مراقبة الذات، حذراً من أن نكون بأعمالنا -لا سمح الله- قد حاربنا الله -تعالى- ورسوله الكريم.

يقول: إنّ شهر ذي القعدة، وهو شهر القعود عن محاربة أعداء الله، يجب أن يكون من بابٍ أولى شهراً يراقب فيه الإنسان نفسه؛ لئلّا يكون قد حارب الله -تعالى-. ويذكر العمل المعروف في يوم الأحد من ذي القعدة، ويصرّ على أداء هذا العمل ويؤكّده.

وللمرحوم الحاج ميرزا علي القاضي (رضوان الله عليه) في دخول شهر ذي القعدة رسالة أو مكتوب إلى أصدقائه ومريديه وتلامذته، والرسالة مدرجة في هذا الكتاب الذي يستعرض سيرته. للمرحوم القاضي أشعار ممتازة باللّغة العربيّة، وعلى حدّ تعبير المرحوم السيّد الطباطبائيّ، فقد كان شاعراً بارزاً. لقد كان شاعراً ممتازاً حسب تشخيص المرحوم السيّد الطباطبائيّ (رضوان الله عليه). وقد نظم قصيدة بليغة جداً، يقول في أولها: «تنبّه! فقد وافتكم الأشهر الحرم». وهي قصيدة مطوّلة مفصّلة، وفيها توصيات لتلاميذه.

إنّها فرصة لنا وللناس، للانتفاع من بركات هذا الشهر إن شاء الله، وهو بداية ثلاثة أشهر حرم متوالية. وشهر ذي القعدة طبعاً هو شهر سيّدنا ثامن الحجج الإمام عليّ بن موسى الرضا (سلام الله عليه)، وهو وليّ نعمة الجميع، وعلى الخصوص وليّ نعمتنا نحن الإيرانيّين، إذ ننتفع وننتهل من بركات مرقد وحرمه إن شاء الله، ونقرّب أنفسنا -بإذن الله- من القيم الرضويّة.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 04/09/2014م)

24-06-2021 | 10-04 د | 208 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net