الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1469 11 ذو الحجة 1442 هـ - الموافق 22 تموز 2021م

احترام النظام في الإسلام

وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَىما معنى الصبر؟نداء الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) إلى الشعوب المسلمة بمناسبة حلول موسم الحجّ مراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدان

 
 

 

التصنيفات
عشرة الإمامة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



إنّ الفاصلة الممتدّة من عيد الأضحى إلى عيد الغدير، هي مقطع متّصل يرتبط بموضوع الإمامة. يقول الله -تعالى- في القرآن الكريم: ﴿وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا﴾ . نُصِّب إبراهيم إمامًا مِن قِبل الله؛ لماذا؟ لأنّه خرج بنجاح في امتحانات صعبة. يمكن اعتبار يوم عيد الأضحى بدايةً لهذا الأمر الذي يستمرّ إلى يوم عيد الغدير، يوم إمامة أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه آلاف التحيّة والثناء). كان هذا عقب امتحانات عسيرة. أمضى أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب حياته المباركة كلّها، في امتحاناتٍ خرج منها مرفوع الرأس. فمنذ الثالثة عشرة من عمره، أو الحادية عشرة، وإيمانه بنبوّة الرسول، وإلى ليلة المبيت، كان شابًّا مضحّيًّا متفانيًا في الرسول، وعلى استعداد للتضحية بنفسه -وقد أثبت ذلك عمليًّا في حادثة هجرة الرسول [والمبيت في فراشه]- ثمّ كانت تلك الامتحانات الكبرى في بدر وأُحُد وحُنَين وخيبر وسائر الوقائع. فهذا المنصب الرفيع هو نتيجة تلك الامتحانات. لذلك مالت القلوب إلى وجود صلة ما بين عيد الأضحى وعيد الغدير؛ وقد أطلق بعضهم على هذه الأيّام، اسم «عشرة الإمامة»، وهي تسمية مناسبة.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 25/11/2009م.)


 

14-07-2021 | 22-30 د | 142 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net