الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1495 17 جمادى الثانية 1443 هـ - الموافق 20 كانون الثاني 2022 م

السيّدة الزهراء (عليها السلام) في فكر الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)

مراقباتجاذبيّة الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرّه)سُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقباتالإستِعانَة بِالله عَزَّ وجَلّ

 
 

 

التصنيفات
الثقة بالوعد الإلهيّ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق


لقد وعد الله -تعالى- في مواضع عدّة من القرآن بوضوح وصراحة أنّ الإنسان إذا سعى سعيه في سبيل الله وطريق الدين فسوف ينصره، هذا وعد إلهيّ. يقول -تعالى-: ﴿وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ﴾. في عبارة «لَينصُرَنَّ الله» ثمّة أدوات تأكيد عدّة؛ بمعنى أنّ الله -تعالى- سوف ينصر الذين ينصرونه وينصرون دينه بشكل مؤكَّد جدّاً جدّاً. هذا وعد بالتالي، وعد إلهيّ، وتجب الثقة بهذا الوعد...

الإمام الخمينيّ كان واثقاً من الوعد الإلهيّ. الإمام الخمينيّ وأتباع أفكاره وآرائه ودربه كانوا يعلمون أنّ هذا الوعد سيتحقّق حتماً، ولم يسمحوا لهذه المسيرة بأن تتباطأ وتتضعضع. وحينما تكون هناك ثقة وأمل بالمستقبل، فلن يسمحوا للمسيرة بالتباطؤ. هذه حسابات مهمّة، أن يعلم الإنسان أن الله -تعالى- يفي بوعده، كما تقول الآية القرآنيّة: ﴿وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ﴾؛ ما من أحد أوفى بوعده من الله -تعالى- حين يَعِد.


(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 08/02/2020م)

13-01-2022 | 09-40 د | 77 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net