الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1617 12 ذو القعدة 1445 هـ - الموافق 21 أيار 2024 م

قَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ

في كنفِ اللهِ نداء الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) بمناسبة بدء الدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة أعمالهاظهور جبهة المقاومة أثار الهلع والاضطرابمراقباتالأيّامُ كلُّها للقدسِسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقبات
من نحن

 
 

 

التصنيفات
وحدة الحوزة والجامعة من أجل إبلاغ الرسالة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

[بخصوص] البُعد المعاصِر للقضيّة؛ أي الوحدة والارتباط بين الحوزة والجامعة. هنا أيضًا، المسألة مسألة بناءٍ وإبلاغ. ارتباط منظومة الطلبة الجامعيِّين الهائلة بعلماء الدين، وبالشباب العاملين في طريق المعرفة الدينيّة والتبليغ الدينيّ، وهو الأمر المنشود والمطلوب في هذه المناسبة؛ أي إنّ المناسبة من أجله. هذا هو معنى الوحدة بين الحوزة والجامعة. وإلّا ليس المراد الوحدة العينيّة والخارجيّة، فهذا ليس له معنى. الحوزة هي حوزة، والجامعة هي جامعة. الوحدة والارتباط الحقيقيّ بين مجموعتَين مؤثِّرتَين ومهمّتَين، عملت السياسات -إلى أن أعلن إمامنا العزيز عن هذه الوحدة- على إبعادهما وفصلهما بعضهما عن بعض؛ تبقى الجامعة بعيدةً عن الإسلام، وتبتعد الحوزة عن التطوّرات العالميّة والتقدُّم العلميّ؛ ولتبقيا بعيدتَين بعضهما عن بعض، فلا يساعد هذان الجناحان بعضهما بعضًا، ولا ينسّقان معًا. هذه القضيّة تعود إلى مسألة التبليغ، وهنا تبرز أهمّيّة التبليغ. حينما ندرس، إنّما نفعل ذلك من أجل أن نستطيعَ إبلاغَ الرسالة الإلهيّة، سواءٌ على صعيد المعارف الإلهيّة، أو على صعيد الأحكام الدينيّة، أو على مستوى الأخلاق الإلهيّة.


(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 13/12/2009م)

23-08-2023 | 15-25 د | 4369 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net