الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
مراقباتإنّه هوى النفسخطاب الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في الذكرى الخامسة والثلاثين لرحيل الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرُّه)مِن صفاتِ الكمالِ

العدد 1620 04 ذو الحجة 1445 هـ - الموافق 11 حزيران 2024 م

لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ

الأيّامُ كلُّها للقدسِسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقبات
من نحن

 
 

 

التصنيفات
المطالبة بالعدالة الدوليّة قوّةٌ للجمهوريّة الإسلاميّة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

من نقاط قوّتنا الأخرى، قضيّة مطالبة الجمهوريّة الإسلاميّة بالعدالة الدوليّة. وهذه الحالة مصدر فخر وسمعة حسنة للجمهوريّة الإسلاميّة. أن تناصر الجمهوريّةُ الإسلاميّةُ الشعوبَ المظلومةَ، فهذه كرامة لها. وأن تناصر الشعبَ الفلسطينيَّ، فهذا مبعث ماء وجه لها. لقد دعمت الجمهوريّةُ الإسلاميّةُ قِوَى المقاومة مقابل الكيان الصهيونيّ في المنطقة. لقد أوجدوا عواملَ مضرّةً ومضايقةً -باسم داعش وجبهة النصرة وما شاكل- في العراق وسوريا، فدعمت الجمهوريّة الإسلاميّة قِوى المقاومة في المنطقة، وساندتها؛ وهذا الأمر مطالبة بالعدالة، وهو دفاع عن الشعب الفلسطينيّ، وهو دفاع عن استقلال بلدان المنطقة، ودفاع عن وحدة أراضي البلدان. هذه نقطة قوّة. ويحاولون أن يطرحوا نقطة القوّة هذه، كتدخُّلٍ مِن قِبَل الجمهوريّة الإسلاميّة، ويحوّلونها إلى قضيّة تحدٍّ، ويشدّدون عليها. هذا هو وضعنا مع العدوّ اليوم. وعملاؤهم في الداخل يعملون أيضًا مع الأسف، وذات يوم رفعوا في شوارع طهران، بمناسبة يوم القدس، الذي هو يوم الدفاع عن فلسطين، شعار «لا غزّة، لا لبنان». إنّ الذين يساعدون العدوّ في الداخل على حربه النفسيّة، موجوداتٌ سيّئةٌ وحقيرةٌ، وهذا مبعث خزي.


(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 04/06/2018م)

12-10-2023 | 08-33 د | 5028 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net