الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1531 02 ربيع الأول 1444 هـ - الموافق 29 أيلول 2022م

هجرة أولياء الله في سنن التاريخ

براءتانِ لمَن يذكرُ اللهَ عزَّ وجلَّكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظله) في لقاء جمع من الرعيل الأوّل لقادة ومجاهدي الدفاع المقدّسالإمام الخمينيّ يحذو حذو النبيّ (صلّى الله عليه وآله)مراقبات

العدد 1530 25 صفر 1444 هـ - الموافق 22 أيلول 2022م

معالم من نور

إمامُ مَنِ اتقّىكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في ختام المراسم لعزاء الأربعين الحسينيّنعمة الدعاءمراقبات

 
 

 

التصنيفات
عروج النفس المطمئنة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

بسم الله الرحمن الرحيم


سنوات مرت على عروج الإمام روح الله إلى ما أسماه هو المقر الأبدي... وما يلفت أول ما يلفت في وصيته الخالدة أنه ضمنها الإستئذان من الإخوة والأخوات بالرحيل...

لكأن الرحيل كان توقاً عنده لذلك يبدو الإستئذان كأنه اعتذار للمحبين والمتعلقين به...

وما يلفت أيضاً فيها هو أنه رغم ما كان يطالعنا فيه في كتبه من شدة اتهامه لنفسه وقوله لعبارات لا اكررها لأني لا أسمح لنفسي أن أظن به سوءاً... وهو المقدس في ظاهره وسره عندي...

أكثر ما يلفت هو أنه عبر عن أنه راحل ومغادر بنفس مطمئنة... وهذا قد يكون دعاءاً...

وقد يكون اخباراً... ولعل هذا العظيم قد نما إليه شيء من عالم الغيب جعله يجزم بطمأنينة نفسه فخاطب جموع المحبين مواسياً لهم بأنه وصل إلى مقام طمأنينة النفس فغادر... ملبياً بنفسه المطمئنة نداء المولى: ﴿ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً.

08-08-2012 | 05-26 د | 1437 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net