الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1517 23 ذو القعدة 1443 هـ - الموافق 23 حزيران2022م

أسس الحياة الأسريّة الصالحة

شاكراً لأنْعُمِهالتقوى والحفظ من الزلّةمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات
الحضارة الغربيّة آيلةٌ إلى السقوط
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



من نقاطِ الأمل تآكل الجبهة المقابلة لنا وتهاويها، أقول هذا بنحو قاطع -وبالتأكيد، سيبادر بعض الأشخاص فوراً إلى التبرير والتأويل والإنكار وما شابه، لكنّني أقولها بحسم وقطع، وأستطيع إثبات ذلك، لكن ليس هنا محلّه- إنّ الحضارة الغربيّة تعاني اليوم من الانحطاط، وهي حقّاً في حال الزوال ﴿عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ﴾[1]، إنّها على شفير الهاوية، هكذا هي. وحتماً، فإنّ أحداث المجتمعات وتغيّراتها تحدث بشكلٍ تدريجيّ، ولا تُحسّ بسرعة. لقد شعر حتّى العلماء الغربيّون بهذا، وراحوا يذكرونه على ألسنتهم ويقولونه، هذه أيضاً من نقاط أملنا.

الحضارة الغربيّة المادّيّة تقف مقابلنا، وهي آيلة إلى التفسّخ والبلى، هذه أيضاً من النقاط الباعثة على الأمل. ثمّ هناك وعد الله الذي لا يُخلف ﴿إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ﴾[2]، حسناً، ﴿وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلً﴾[3] مَن أصدق من الله وأوفى عهداً منه؟ الله يقول: ﴿إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ﴾ إن نصرتُم الله، أي إن سرتُم نحو حضارة الإسلام والمجتمع الإسلاميّ، وتحقّق دين الله، فإنّ الله سوف ينصركم، هذه نقطة أمل.

(من كلام للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 22/05/2019م)


[1] سورة التوبة، الآية 109.
[2] سورة محمّد، الآية 7.
[3] سورة النساء، الآية 122.

16-09-2021 | 20-57 د | 306 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net