الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1625 10 محرم 1446 هـ - الموافق 16 تموز 2024 م

سقوط المجتمع الكوفيّ

التبيينُ في ثورةِ الإمامِ الحسينِ (عليه السلام)كلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) خلال لقاء مع المتولّي الجديد على مدرسة الشهيد مطهّري ومديريها وجمعٍ من أساتذتهاكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقاء مع أعضاء الحكومة الثالثة عشرة،الصبر على المصائب لترويج الدينمراقباتالأيّامُ كلُّها للقدسِسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَ
من نحن

 
 

 

التصنيفات
التوجّه شرط استجابة الدعاء
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق


أحدُ الشروطِ لاستجابة الدعاء طرحُه بتوجّه. أحياناً يكون لقلقةَ لسان بجملٍ، مثل: «اللهمّ، ارحمنا»، «اللهمّ، أعطِنا سعة في الرزق»، «اللهمّ، اقضِ دَيْننا». يدعو المرء على هذا النحو عشر سنوات، ولا يُستجاب له أبداً. فهذا لا فائدة منه. أحد شروط الدعاء هو كما قال [النبيّ (صلّى الله عليه وآله)]: «اعلموا أنّ اللهَ لا يقبلُ دعاءً مِن قلبٍ غافل»[1]. الله المتعالي لا يقبل دعاءً من صاحب قلبٍ غافل، قلبٍ غير ملتفت إلى الطلب الذي يطرحه، ومع مَن يتحدّث. مِن الواضح أنّ الدعاء بهذه الخصائص لن يُستجاب. ينبغي أن تتضرّعوا وتسألوا بجِد. لا بدّ من أن تطلبوا من الله المتعالي بإلحاح... اطلبوا مرّة أخرى، ثمّ اطلبوا مرّة أخرى. وبالطبع، بهذا الأسلوب، سيستجيب الله المتعالي الدعاء.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 17/02/1995م) 


[1] الديلميّ، أعلام الدين في صفات المؤمنين، ص295.

19-04-2023 | 23-32 د | 2864 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net