الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
مراقباتإنّه هوى النفسخطاب الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في الذكرى الخامسة والثلاثين لرحيل الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرُّه)مِن صفاتِ الكمالِ

العدد 1620 04 ذو الحجة 1445 هـ - الموافق 11 حزيران 2024 م

لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ

الأيّامُ كلُّها للقدسِسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقبات
من نحن

 
 

 

التصنيفات
﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً﴾
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



اعلموا أيّها الشباب الأعزّاء، أيّها الطلبة الأعزّاء، أيّها الفضلاء الشباب، اعلموا أنّ الآية المباركة: ﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ﴾[1]، لها اليوم مصداقها التامّ في زمانكم، وسوف ترَون هذا المصداق. سترَون بفضلٍ من الله أنّه ﴿وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ﴾. سيبقى هذا البناء المتين ذو الهندسة الإلهيّة، والذي شيّدَه رجلٌ إلهيّ، والذي بقاؤه رهنٌ بإرادة هذا الشعب العظيم، وإيمان هذا الشعب العظيم، سيبقى شامخًا، وسوف تتجذّر هذه الشجرة، إن شاء الله، أكثر فأكثر، على مرّ الزمن، وسترَون أنّ هؤلاء المعارضين والذين يعادون هذا الصرح، وهذا الحقّ، وهذه الحقيقة ﴿فَيَذْهَبُ جُفَاء﴾؛ أي إنّهم سوف يضمحلّون أمام أعينكم، إن شاء الله.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 13/12/2009م)


[1] سورة الرعد، الآية 17.
 

25-10-2023 | 21-14 د | 5205 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net